منتديات السلفية السودانية
ياأيها الزائر الكريم مرحبا بك في هذا المنتدى السلفي ونسأل الله أن يجعل لكم فيه البركة والعلم وسجلوا معنا لتستفيدوا وتفيدوا.وجزاكم الله خير الجزاء

منتديات السلفية السودانية

منهاجنا:الكتاب و السنة بفهم السلف الصالح
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تعلن ادارة المنتدى عن الرابط الجديد للمنتدى http://www.salifia.eb2a.com/ وذلك لمشكلة الاعلانات المزعجةوالمخالفة لديننا الحنيف وندعو كل الاعضاء بالتسجيل في المنتدى الجديد ونقل مشاركاتهم إليه ونوجه الزوار للمنتدى الجديد للتسجيل فيه وقريبا سوف يتم حذف هذا المنتدى فنرجو من كل الاعضاء الاستجابة والتسجيل في المنتدى الجديد

شاطر | 
 

 تراجعات الألباني الحديثية2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الرحمن



عدد المساهمات : 26
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/08/2011

مُساهمةموضوع: تراجعات الألباني الحديثية2   الخميس أغسطس 18, 2011 10:19 pm



11- إن الله يبغض كل جعظري جواظ صخاب في الاسواق جيفة بالليل حمار بالنهار عالم بأمر الدنيا جاهل بالآخرة. صحيح الجامع (1878). ثم ضعفه في ضعيف الترغيب (378)، الضعيفة (2304)، ضعيف الموارد (239/1975).
12- سلوا الله كل شيء، حتى الشسع، فإن الله إن لم ييسره، لم يتيسر. الضعيفة (1/76) ط: المعارف. ثم ضعفه في الضعيفة (1363) ط:المعارف.
13- كان صلى الله عليه وسلم إذا خرج من بيته (رفع طرفه إلى السماء) فقال: اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل أو أزل أو أزل أو أظلم أو أظلم أو أجهل أو يجهل علي. الكلم الطيب (59) ط3. وفي ط:المعارف (60) قال الشيخ: ((لكن رفع الطرف شاذ!))، وانظر الصحيحة (3163)، المشكاة (2442)، الهداية (2376).
** ذكر الشيخ رحمه الله في تخريج الحديث في الكلم الطيب - معارف - أن الحديث مخرج في الصحيحة برقم (3193)، والصواب (3163).
14- إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من نار وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ. الكلم الطيب (227) ط:3. ثم قال رحمه الله في طبعة المعارف (ص 168-169): ((ثم خرجته في الضعيفة 582 لما لم نجد له شاهدا الا بلفظ (فليغتسل) بدل ( فليتوضأ) وفي سنده مجهول وضعيف، فراجعه إن شئت)). وانظر ضعيف الجامع (1510)، المشكاة (5113)، أبو داود (4784).
15- عن عمر رضي الله عنه أنه أخذ من لحية رجل أو رأسه شيئا فقال الرجل: صرف الله عنك السوء، فقال عمر رضي الله عنه: صرف الله عنا السوء منذ أسلمنا ولكن إذا أخذ عنك شيئا فقل: أخذت يداك خيرا. صحيح الكلم الطيب (195) ط:7. ثم حذفه من طبعة المعارف.
16- كان صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: "اللهم، قني عذابك يوم تبعث عبادك" (ثلاث مرات). الكلم الطيب (36 و 37) ط: المعارف. ثم ضعف في الصحيحة (2754) زيادة: «ثلاث مرات».

(1/21)




17-الدعاء لا يرد بين الاذان والإقامة [قالوا: فما نقول يا رسول الله؟ قال: سلوا الله العافية]. صحيح الكلم الطيب (61) ط:7. ثم ضعَّف زيادة: (قالوا...) في طبعة المعارف. 72
18- من لبس ثوب شهرة أعرض الله عنه حتى يضعه متى ما وضعه. جلباب المرأة (ص 213). ثم ضعفه في ابن ماجه (3608)، الضعيفة (4650)، ضعيف الترغيب (1277).
19- من أوى إلى فراشه طاهرا وذكر الله تعالى (حتى يدركه النعاس) لم ينقلب ساعة من الليل يسأل الله شيئا من خير الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه. الكلم الطيب(43) ط:3.ثم ضعف ما بين معقوفين في طبعة المعارف
20- إذا ولج الرجل بيته فليقل: اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج، باسم الله ولجنا وباسم الله خرجنا وعلى الله ربنا توكلنا، ثم يسلم على أهله. صحيح الجامع (839)، المشكاة (2444)، الكلم الطيب (61) ط:3. ثم ضعفه في طبعة المعارف (62). وانظر أبو داود (5096)، الهداية (2378).
21- إذا قام أحدكم من الليل فليفتح صلاته بركعتين خفيفتين. الإرواء (453). ثم رجح الوقف في الصحيحة (3199). وانظر: ضعيف الجامع (619)، المشكاة (1194)، الهداية (1152)، مختصر الشمائل (227).
22- قال أبو رافع رضي الله عنه: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة رضي الله عنها بالصلاة. " الكلم الطيب (210) ط:3، الإرواء (1173)، أبو داود (5105)، الترمذي (1514)، الضعيفة (1/493-494) ط: معارف. ثم ضعفه في صحيح الكلم (ص 162( طبعة المعارف، والضعيفة (6121).
23- إن الله استقبل بي الشام و ولَّى ظهري اليمن، وقال لي: يا محمد، إني جعلت لك ما تجاهك غنيمة ورزقا، وما خلف ظهرك مددا، ولا يزال الاسلام يزيد، وينقص الشرك وأهله حتى تسير المرأتان لا تخشيان إلا جورا، والذي نفسي بيده لا تذهب الايام والليالي حتى يبلغ هذا الدين مبلغ هذا النجم. صحيح الجامع (1716). ثم ضعفه في الضعيفة (5848).

(1/22)




24- كان صلى الله عليه وسلم يكره المسائل ويعيبها فإذا سأله أبو رزين أجابه وأعجبه. صحيح الجامع (5007). ثم ضعفه في ظلال الجنة (640).
25- خير الصحابة أربعة، وخير السرايا أربعمائة، وخير الجيوش أربعة آلاف، ولا تهزم اثنا عشر ألفا من قلة صحيح الجامع (3278)، الصحيحة (986). ثم ضعفه في الصحيحة (2/682) معارف، ضعيف الترغيب (1814)، المشكاة 3912، أبو داود 2611، الترمذي 1555، وضعيف الموارد (205/1663).
26- اتقوا الحديث عني إلا ما علمتم. المشكاة (232). ثم ضعفه في صفة الصلاة (ص 41) معارف.
26-احذروا بيتا يقال له الحمام! قالوا: يا رسول الله إنه ينقي الوسخ؟ قال: فاستتروا. غاية المرام (193)، صحيح الجامع (116)، الإرواء (2582). ثم ضعفه في ضعيف الترغيب (127) ط: معارف.
27- اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت. صحيح ابن خزيمة، الإرواء (919). ثم ضعفه في المشكاة (1994) الكلم الطيب (165) معارف، أبو داود (2358)، ضعيف الجامع (631).
28- أن النبي صلى الله عليه وسلم ، كان يتختم في يمينه.الإرواء(3/301-302). ثم ضعفه في مختصر الشمائل(ص62).
29- من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها، لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي ابن خلف. الثمر المستطاب (1/52-53)، المشكاة (578). ثم ضعفه في ضعيف الجامع (2851)، ضعيف الترغيب (312) معارف، هداية الرواة (550) ضعيف الموارد (20/254).
30- لا تذبحوا إلا مسنة إلا أن يعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن. الإرواء (359)، المشكاة (1455). قال الشيخ رحمه الله: ((وقد كنت اغتررت برهة من الزمن بهذا الحديث متوهما صحته لا خراج مسلم إياه في الصحيح ثم تنبهت لعلته هذه فنبهت عليها في الضعيفة رقم 65)). وانظر الهداية (1400).

(1/23)




31- الأكثرون هم الأسفلون يوم القيامة إلا من قال بالمال هكذا وهكذا (وكسبه من طيب). الصحيحة (1766) وضعف الشيخ زيادة: ( وكسبه من طيب) في حاشية صحيح الترغيب - معارف - تحت حديث (3260).
32- من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه [وما تأخر]. قيام رمضان. ثم ضعف الشيخ الزيادة بين معقوفين في الضعيفة (5083)، وصحيح الترغيب (992) حاشية 1.
33- ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت (حسن الترنم) يتغنى بالقرآن يجهر به. صفة الصلاة (ص 127) معارف. ثم ضعف لفظة (حسن الترنم) في ضعيف الترغيب تحت حديث (875)، والضعيفة (6640).
34- ِنعم الميتة أن يموت الرجل دون حقه. الصحيحة (697) قال الشيخ رحمه الله : ((أخرجه أحمد وعنه أبو عمر الداني في "الفتن " وأبو نعيم في "الحلية" من طريق إبراهيم بن المهاجر عن أبي بكر بن حفص - فذكر القصة - قال سعد: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:...فذكره، قال أبو نعيم: "وأبو بكر اسمه عبد الله بن حفص بن عمرو بن سعد بن أبي وقاص". قال الشيخ رحمه الله: (( قلت: وهو ثقة من رجال الشيخين، وإبراهيم بن المهاجر قال في التقريب: "صدوق لين الحفظ"...ثم رأيت الهيثمي (6/244) قد أعله بالانقطاع بين أبي بكر بن حفص وسعد، وهو إعلال سليم، فإن لم يوجد للحديث شاهد معتبر فلينقل إلى الكتاب الآخر)).
34- بطحان على ترعة من ترع الجنة. الصحيحة (769) معارف. ثم ضعفه في الضعيفة (5730).
35- من فصل في سبيل الله فمات أو قتل فهو شهيد، أو وقصه فرسه أو بعيره أو لدغته هامة، أو مات على فراشه بأي حتف شاء فإنه شهيد وإن له الجنة. أحكام الجنائز (ص51) معارف، صحيح الجامع (6413). ثم ضعفه في الضعيفة (5360)، أبو داود (2499)، ضعيف الترغيب (815).

(1/24)




36- يجيء يوم القيامة ناس من المسلمين بذنوب أمثال الجبال، يغفرها الله لهم، [ ويضعها على اليهود ]. صحيح الجامع (8035) رواه مسلم. ثم ضعف الشيخ لفظة: (ويضعها على اليهود) في الضعيفة (5399 و 1316) .
37- ما صلت امرأة صلاة أحب إلى الله من صلاتها في أشد بيتها ظلمة. صحيح ابن خزيمة. ثم الضعيفة(4453).
38- اتقوا الله! فإن أخْوَنَكم عندنا من طلب العمل. صحيح الجامع (103). ثم ضعفه في الضعيفة (3642).
39- إن يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله، وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى ويوم الفطر فيه خمس خلال: خلق الله فيه آدم، وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض، وفيه توفى الله آدم، وفيه ساعة لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطاه إياه ما لم يسأل حراما، وفيه تقوم الساعة، وما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر، إلا وهو يشفق من يوم الجمعة أن تقوم فيه الساعة. صحيح الجامع (2279)، المشكاة (1363)، صحيح ابن ماجه (1084). ثم ضعفه في الضعيفة (3726)، ضعيف الترغيب (424) معارف.
40- و قرأ ليلة ـ وهو وَجِعٌ ـ السبع الطوال. صفة الصلاة (ص 118). ثم ضعفه في الضعيفة (3995).
41-إياكم ولباس الرهبان فإنه من ترهب أو تشبه فليس مني. جلباب المرأة (ص184). ثم ضعفه في الضعيفة (3234).
42- إنكم لا ترجعون إلى الله تعالى بشيء أفضل مما خرج منه ـ يعني القرآن ـ. الصحيحة (961) معارف. ثم ضعفه في الضعيفة (1957)، ضعيف الترغيب (866)، ضعيف الجامع (2042).
43- كان صلى الله عليه وسلم يحتجم على هامته وبين كتفيه وهو يقول: «من أهراق من هذه الدماء فلا يضره أن لا يتداوى بشيء لشيء». صحيح الجامع (4926)، المشكاة (4542)، أبو داود (3859)، ابن ماجه (3484). ثم ضعفه في الضعيفة (1867) غير جملة: « بين كتفيه».

(1/25)




44- نهى صلى الله عليه وسلم أن تجصص القبور وأن يكتب عليها. قال الشيخ رحمه الله في النصيحة (ص 152-153): ((أخرجه الترمذي من طريق محمد بن ربيعة، والحاكم عن حفص بن غياث وأبي معاوية، وابن حبان أيضا (3154)،
والطحاوي في شرح المعاني (1/296) كلاهما عن أبي معاوية محمد بن خازم، ثلاثتهم عن ابن جريج، عن أبي الزبير، عن جابر...وقال الحاكم: صحيح على شرط مسلم، ووافقه الذهبي، فهذا الإسناد الأول. والإسناد الآخر عند الثلاثة الآخرين - أبي داود والنسائي وابن ماجه - من طريق ابن جريج وسليمان بن موسى عن جابر...وكذلك رواه ابن حبان وليس عند ابن ماجه إلا جملة الكتابة فقط. هذا وقد كنت صححت في الإرواء (3/308) حديث (757) هذا الإسناد الثاني ثم بدا لي أن فيه انقطاعا بين سليمان بن موسى وجابر)). وانظر: مشكاة المصابيح (1709)، هداية الرواة (1650)، أحكام الجنائز (204).
45- إن الله حدَّ حدودا فلا تعتدوها، وفرض فرائض فلا تضيعوها وحرم أشياء فلا تنتهكوها وترك أشياء من غير نسيان من ربكم ولكن رحمة منه لكم فاقبلوها ولا تبحثوا عنها. تخريج كتاب الإيمان لشيخ الإسلام ابن تيمية (ص43). ثم ضعفه في غاية المرام (4)، ضعيف الجامع (1597)، المشكاة (197).
46- ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها حتى يسأله شسع نعله إذا انقطع. المشكاة (2251 و 2252). ثم الضعيفة (1362).
47- من صلى عليَّ حين يصبح عشرا، وحين يمسي عشرا، أدركته شفاعتي يوم القيامة. صحيح الجامع (6357). ثم ضعفه في ضعيف الترغيب (396)، الضعيفة (5788).
48- لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذرا لما به بأس. المشكاة (2775). ثم ضعفه في هداية الرواة (2706)، غاية المرام (178)، ضعيف الترغيب (1081)، ابن ماجه (4215)،الترمذي (2451)
49-لو تعلم المرأة حق الزوج ما قعدت ما حضر غداؤه وعشاؤه حتى يفرغ. صحيح الجامع (5259). ثم الضعيفة(5726)

(1/26)




50- عن عبد الرحمن بن غنم قال: سألت معاذ بن جبل: أتسوك وأنا صائم؟ قال: نعم، قلت: أي النهار؟ قال: غدوة أو عشية. قلت: إن الناس يكرهونه عشية ويقولون: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك»؟ قال: سبحان الله لقد أمرهم بالسواك، وما كان بالذي يأمرهم أن ينتنوا أفواههم عمدا، ما في ذلك من الخير شيء بل فيه شر. الإرواء (1/106-107). ثم ضعف هذا الأثر في الضعيفة (13/781).
51-«أنا حرب لمن حاربكم،وسلم لمن سالمكم» قاله لعلي وفاطمة والحسن والحسين. صحيح الجامع (1462). ثم ضعفه في الضعيفة (6028) ، ضعيف الموارد (277)، المشكاة (6145).
52- اكتحل صلى الله عليه وسلم وهو صائم. صحيح ابن ماجة (1360). ثم ضعفه في الضعيفة (3/76 و 6108).

(1/27)




53-عن أنس بن مالك رضي الله عنه؛ قال: كنا يوما جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يطلع عليكم الآن من هذا الفج رجل من أهل الجنة. قال: فاطلع رجل من أهل الأنصار تنطف لحيته من وضوئه قد علق نعليه في يده الشمال، فسلم ، فلما كان الغد النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك ، فطلع ذلك الرجل على مثل المرة الأولى، فلما كان اليوم الثالث قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل مقالته أيضا ، فطلع ذلك الرجل على مثل حاله الأول، فلما قام النبي صلى الله عليه وسلم تبعه عبد الله بن عمرو بن العاص فقال: إني لاحيت أبي؛ فأقسمت ألا أدخل عليه ثلاثا، فإن رأيت أن تؤويني إليك حتى تمضي الثلاث فعلت. قال: نعم. قال أنس: كان عبد الله يحدث أنه بات معه ثلاث ليال؛ فلم يره يقوم من الليل شيئا غير أنه إذا تعار انقلب على فراشه، وذكر الله وكبر حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبد الله: غير أني لم أسمعه يقول إلا خيرا، فلما مضت الثلاث، وكدت أحتقر عمله، قلت: يا عبد الله! لم يكن بيني وبين والدي هجرة ولا غضب، ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثلاث مرات: يطلع الآن عليكم رجل من أهل الجنة. فاطلعت ثلاث مرات، فأردت أن آوي إليك لأنظر ما عملك، فأقتدي بك، فلم أرك تعمل كبير عمل، فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: ما هو إلا ما رأيت. قال: فانصرفت عنه. فلما وليت دعاني فقال: ما هو إلا ما رأيت؛ غير أني لا أجد في نفسي على أحد من المسلمين غشا، ولا أحسده على ما أعطاه الله إياه إليه. فقال عبد الله: هذه التي بلغت بك هي التي لا نطيق. الضعيفة (1/26). ثم ضعفه في ضعيف الترغيب (1728).
(1/28)




54- أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدهم في دين الله عمر وأصدقهم حياء عثمان وأقضاهم علي بن أبي طالب وأقرؤهم لكتاب الله أبي بن كعب وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل وأفرضهم زيد بن ثابت ألا وإن لكل أمة أمينا، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح. الصحيحة (1224)،المشكاة (6111)، هداية الرواة (6065) صحيح موارد الظمآن (1863 / 2218)،الترمذي (3790و3791)، ابن ماجه (154). قال الشيخ مشهور آل سلمان في التعليق على الحديث في الطبعة التي اعتنى بها من طبع دار المعارف: ((الصواب أنه مرسل، عدا ذكر أبي عبيدة، قاله الحاكم في "المعرفة"، والخطيب في " الفصل للوصل " وجمعٌ، وذكرت كلامهم، وقرأته على شيخنا الألباني - رحمه الله - في مكتبه و أقرَّني على ما توصلت إليه ـ وكان ذلك بعد هذا التصحيح ـ وعلق تضعيفه بخطه على هامش الثالث من الصحيحة)) اهـ.
55- أقروا الطير على مكناتها. صحيح الجامع (1177)، سنن أبي داود (2835)، الإرواء (4/391)، المشكاة (4152). ثم ضعفه في السلسلة الضعيفة (5862) ضعيف الموارد (172).
56- عن عبد الله بن زيد المازني قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم حين استسقى لنا أطال الدعاء وأكثر المسألة، ثم تحول إلى القبلة،وحول رداءه، فقلبه ظهرا لبطن، وتحول الناس معه،[وبدأ بالصلاة قبل الخطبة]. الإرواء (676). ثم حكم على الزيادة بين معقوفين بالشذوذ في الضعيفة (5629).
57- لَتَزْدَحِمَنَّ هذه الأمةُ على الحَوْضِ ازْدِحَامَ إِبلٍ وَرَدَتْ لِخَمْسٍ. صحيح الجامع (5068). ثم ضعفه في الضعيفة (5725)، ضعيف الموارد (338)، الصحيحة (5/179-180).
58- اللهم احفظني بالإسلام قائما واحفظني بالإسلام قاعدا واحفظني بالإسلام راقدا ولا تشمت بي عدوا حاسدا اللهم إني أسألك من كل خير خزائنه بيدك وأعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك. الصحيحة (1540)، صحيح الجامع (1260). ثم ضعفه في ضعيف موارد الظمآن (314)، الضعيفة (6003).

(1/29)




59- لا قَوَدَ في المأمومة، ولا الجائفة، ولا المنقلة. صحيح ابن ماجه (2149) معارف، الصحيحة (2190)، ضعيف الجامع (6307) قال في حاشيته : صحيح!...ثم ضعَّفه في الضعيفة (4841).
60- قبَّل صلى الله عليه وسلم عثمانَ بن مظعون على خدِّه بعد ما مات، ولا نعلم قبَّل أحدا غيرَه. أحكام الجنائز (ص 21). ثم ضعفه في الضعيفة (6010).
61- «هل منكم أحد أطعم اليوم مسكينا؟» فقال أبو بكر رضي الله عنه: دخلت المسجد فإذا أنا بسائل يسأل فوجدت كسرة خبز في يد عبد الرحمن، فأخذتها منه، فدفعتها إليه. الثمر المستطاب (2/826) . ثم ضعفه في الضعيفة (1458).
62- جاء عمار يستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «ائذنوا له، مرحبا بالطيب المطيب». الترمذي (3798)، ابن ماجه (146 و 147)، صحيح الأدب (790)، المشكاة (6226)، الهداية (6187)، الصحيحة (2/448 ). ثم ضعفه في الضعيفة (12/197) تحت حديث (5594).

(1/30)




63- عن زينب امرأة عبد الله بن مسعود، أن عبد الله رأى في عنقي خيطا، فقال: ما هذا؟ فقلت: خيط رقي لي فيه، قالت: فأخذه فقطعه، ثم قال: أنتم آل عبد الله لأغنياء عن الشرك، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « إن الرقى والتمائم و التِّوَلَة شرك»، [فقلت: لم تقول هكذا؟ لقد كانت عيني تقذف، وكنت أختلف إلى فلان اليهودي فإذا رقاها سكنت]، فقال عبد الله: إنما ذلك عمل الشيطان ، كان ينخسها بيده، فإذا رقي كف عنها، إنما كان يكفيك أن تقولي كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «أذهب البأس، رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما». غاية المرام (ص148)، أبو داود (1716 و 3883)، ابن ماجة (3530)، المشكاة (4552). ثم قال الشيخ رحمه الله في الصحيحة تحت حديث (2972): ((وفي الروايتين أن زينب امرأة ابن مسعود رضي الله عنهما كانت تختلف إلى رجل يهودي فيرقيها! وهذا مستنكر جدا عندي أن تذهب صحابية جليلة كزينب هذه إلى اليهودي تطلب منه أن يرقيها!! إنها والله لإحدى الكبر! فالحمد لله الذي لم يصح السند بذلك إليها، ونحوها في النكارة ما جاء في آخر رواية ابن بشر أن ابن مسعود رضي الله عنه قال لزينب: «لو فعلت كما فعل رسول الله كان خيرا لك وأجدر أن تشفين: تنضحين في عينيك الماء: وتقولين: أذهب البأس رب الناس...» الخ الدعاء المعروف)).
64- كل مخمر خمر، وكل مسكر حرام، ومن شرب مسكرا بخست صلاته أربعين صباحا، فإن تابَ تاب الله عليه، فإن عاد الرابعة كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال، قيل: وما طينة الخبال؟ قال صديد أهل النار.[ومن سقاه صغيرا لا يعرف حلاله من حرامه كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال]. الصحيحة (2039)، أبو داود (3680)، صحيح الجامع (4548). ثم حكم بالنكارة على الجملة التي بين معقوفين في الضعيفة (13/718) ضعيف الترغيب (1424).

(1/31)




65- صلوا في مرابض الغنم، ولا تصلوا في معاطن الإبل [فإنها خلقت من الشياطين]. صحيح الجامع (3788 و 1439) ط: 3، ابن ماجة (768 و769)، الثمر المستطاب (1/387-388)، الضعيفة (5/238). ثم ضعف الجملة التي بين معقوفين في ضعيف موارد الظمآن (25- 335).
66- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد يقول: [بسم الله] والسلام على رسول الله [اللهم اغفر لي ذنوبي] وافتح لي أبواب رحمتك وإذا خرج قال بسم الله والسلام على رسول الله اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب فضلك. ابن ماجه (625)، صحيح الترمذي (259). ثم ضعف الجملة الأولى بين معقوفين في هداية الرواة (698)، والضعيفة (6953). والجملة الثانية بين معقوفين في تمام المنة (ص 290).
67- عن عقبة بن عامر قال: لما نزلت: { فسبح باسم ربك العظيم } ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«اجعلوها في ركوعكم فلما نزلت ( سبح اسم ربك الأعلى ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :اجعلوها في سجودكم. المشكاة (879). ثم ضعفه هداية الرواة (840)، تمام المنة (ص 190)، إرواء الغليل (334)، ضعيف أبي داود (152- 153)، ضعيف الموارد (48). 68- خطب علي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة، فقال: «هي لك على أن تحسن صحبتها» الصحيحة (166). ثم ضعفه في الضعيفة (12/880-883).
69- حلوة الدنيا مرة الآخرة ، ومرة الدنيا حلوة الآخرة. الصحيحة (1817)، صحيح الجامع (3155)، صحيح الترغيب (3248). ثم أعله بالانقطاع في الضعيفة (13/235-239) تحت حديث (5606).
70- صيام يوم السبت لا لك ولا عليك. الصحيحة (225)، صحيح الجامع (3852). ثم الضعيفة (13/235-239).
71- عليكم بقيام الليل، فإنه دأب الصالحين قبلكم، و قربة إلى الله تعالى ومنهاة، عن الإثم و تكفير للسيئات، [ومطردة للداء عن الجسد]. صحيح الجامع (4079). ثم ضعف ما بين معقوفين في ضعيف الجامع (3789)، ضعيف الترغيب (557)، الضعيفة (5348).

(1/32)




ثالثا: من التصحيح إلى التحسين أو العكس:
1- يجزئ عن الجماعة إذا مروا أن يسلم أحدهم، ويجزئ عن الجُلُوس أن يردَّ أحدهم. الكلم الطيب ط: 3. ثم صححه في طبعة المعارف (200).
2- رضا الرب في رضا الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد. الأدب المفرد (2)، صحيح الجامع (3506). ثم حسَّنه في الصحيحة (516)، صحيح الترغيب (2501و2503 ).
3- عجبت لأقوام يساقون إلى الجنة بالسلاسل وهم كارهون. صحيح الجامع (3983). ثم الصحيحة (2874).
4- أن امرأة عجوزا جاءته – صلى الله عليه وسلم – تقول له: يا رسول الله، ادع الله لي أن يدخلني الجنة، فقال لها: إن الجنة لا يدخلها عجوز...غاية المرام (375). ثم صححه في الصحيحة (2987).
5- ألا أعلمك كلمات تقولينهن عند الكرب – أو في الكرب – اللهُ الله ربي لا أشرك به شيئا. الكلم الطيب (121) ط: 3. ثم صححه في الصحيحة (2755).
6- من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة. غاية المرام (91). ثم حسنه في صحيح الترغيب (2089)، هداية الرواة (4273)، جلباب المرأة المسلمة (ص213)، أبو داود (4029)، ابن ماجه (3606).
7- عن أبي ذر قال: أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا في مسجد المدينة، فضربني برجله وقال: «ألا أراك نائما فيه؟!» فقلت: يا رسول الله غلبتني عيني، قال: «كيف تصنع إذا أخرجت منه؟» فقلت: آتي أرض الشام الأرض المقدسة المباركة، قال:«كيف تصنع إذا أخرجت منها؟» قال: ما أصنع! أضرب بسيفي يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا أدلك على خير من ذلك وأقرب رشدا ـ قالها مرتين ـ تسمع وتطيع، وتساق كيف ساقوك». ظلال الجنة (1074). ثم حسنه لغيره في صحيح الموارد (1285- 1548).

(1/33)




9- مرَّ ابن عمر براعي غنم فقال: يا راعي الغنم! هل من جزرة؟-أي شاة تصلح للذبح- قال الراعي: ليس ههنا ربها، فقال ابن عمر:تقول:أكلها الذئب!فرفع الراعي رأسه إلى السماء ثم قال:فأين الله؟ فاشترى ابن عمر الراعي واشترى الغنم فأعتقه وأعطاه الغنم.في مختصر العلو (127).ثم صححه في الصحيحة (6/469-470).
رابعا: من التضعيف إلى الحكم بالوضع:
1- ليس منَّا مَنْ غَشَّ مسلما، أو ضره، أو ماكَرَه. ضعيف الجامع (4936)ط:3. ثم قال في الضعيفة(3290).
2- إن شرار أمتي أجرؤهم على صحابتي. ضعيف الجامع(1864). ثم حكم عليه بالوضع في الضعيفة (6363).
3- للحرة يومان ، وللأمة يوم. ضعيف الجامع (4743). ثم حكم عليه بالوضع في الضعيفة (5940).
4- ما صحِبَ المرسلين أجمعين، ولا صاحَبَ يس – يعني نفسه – أفضلُ من أبي بكر الصديق. ضعيف الجامع (5085). ثم حكم عليه بالوضع في السلسلة الضعيفة (5562).
5- إن أبغض عباد الله إلى الله: العفريت النفريت، الذي لم يُرْزَأْ في مال ولا ولد. ضعيف الجامع (1358). ثم حكم عليه بالوضع في السلسلة الضعيفة (5821).
6- الكيس من عمل لما بعد الموت، والعاري: العاري من الدين، اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة. ضعيف الجامع (4306). ثم حكم عليه بالوضع في السلسلة الضعيفة (5822).
خامسا: تصويبات وتنبيهات :
1- ستكون أمراء فتعرفون وتنكرون، فمن كره برئ، ومن أنكر سلم، ولكن من رضي وتابع [ لم يبرأ]. صحيح الجامع (3618). وذكر في الصحيحة (3007) أنَّ الزيادة الأخيرة بين معقوفين لا أصل لها.
2- ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا [أو أمة] من النار، من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ماذا أراد هؤلاء؟ " صحيح الجامع (5796). ثم ذكرفي الصحيحة (2551) أنَّ اللفظة بين معقوفين لا أصل لها.

(1/34)




3- ألا رجل يمنح أهل بيت [لا در لهم] ناقة [من إبله] تغدو تعس وتروح تعس إن أجرها لعظيم. صحيح الجامع (2653). وذكر الشيخ في الصحيحة (3601) أن الزيادتين بين معقوفين ثابتتان عند مسلم.
4- لا يبيتن رجل عند امرأة [في بيت]إلا أن يكون ناكحا أو ذا محرم. صحيح الجامع (7599) وذكر في الصحيحة (3086) أن الراجح لفظة [ثيب] عوض [في بيت] وهكذا جاءت في صحيح مسلم.
5- من وجد من هذا الوسواس فليقل: آمنا بالله ورسوله [ثلاثا] فإن ذلك يذهب عنه. صحيح الجامع (6587). ونبه في ضعيف الجامع (5872) على عدم ثبوت لفظة: ( ثلاثا ).
6- لا يزال هذا الدين قائما، حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة، [كلهم تجتمع عليه الأمَّة]، كلهم من قريش، [ثم يكون الهرج]. صحيح الجامع (7703). و نبه على ضعف ما بين معقوفين في ضعيف الجامع (6347).
7- كفارة النذر [إذا لم يُسَمَّ] كفارةُ يمين. صحيح الجامع (4488)،الإرواء (2586). ثم ضعف في ضعيف الجامع (5862) لفظة: (إذا لم يُسَمَّ).
8- لتركبن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو أن أحدهم دخل جحر ضب لدخلتم، وحتى لو أن أحدهم جامع [امرأته] بالطريق لفعلتموه. صحيح الجامع (5067). ثم ذكر في الصحيحة (1348) أنَّ لفظة (امرأته) خطأ والصواب: [ أمَّه].
9- ليأتين على أمتي ما أتى على بني إسرائيل حذو النعل بالنعل (حتى لو أن أحدهم جامع أمه بالطريق لفعلتموه) وإن بني إسرائيل تفرقت على ثنتين وسبعين ملة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النار إلا ملة واحدة ما أنا عليه وأصحابي. في صحيح الجامع (5343) وضع الشيخ مكان الجملة التي بين معقوفين نقاطا. ثم ذكر في الصحيحة تحت حديث (1348) أن حذفه للجملة ما بين معقوفين خطأ.

(1/35)




10- من قال لا إله إلاَّ الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد [يحيي ويميت]، وهو على كل شيء قدير، عشر مرات كان له بعدل نسمة. ضعيف الجامع، وأورده هنا من أجل زيادة (يحيي ويميت) و إلا فهو صحيح بدونها. وهو في صحيح الجامع (6436)، الصحيحة (114)، صحيح الترغيب (476 و477). وانظر: الضعيفة تحت رقم 3276.
12- عن أبي ذر قال: كلمات من ذكرهن مائة مرة دبر كل صلاة الله أكبر وسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا حول ولا قوة إلا بالله ثم لو كانت خطاياه مثل زبد البحر لمحتهن. ضعيف الجامع (4263) ط: 3. ونبه في ضعيف الترغيب (986) على وهم السيوطي في ذكره في جامعه لأنه موقوف.
13- إذا حج رجل بمال من غيرحله فقال لبيك اللهم لبيك قال الله لا لبيك ولا سعديك هذا مردود عليك. ضعيف الجامع (460) ط:3. ونبه في الضعيفة (1433) أنَّه من مسند عمر لا ابن عمر كما جاء في ضعيف الجامع.
14- أكثروا من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها تدفع تسعة وتسعين بابا من الضر، أدناها الهمُّ. ضعيف الجامع (1121). ثم قال في الصحيحة تحت حديث (1528): ((وكنت طبعت عليه تعليقا فليحذف لأنه خطأ واضح...)).
15- أربع من أمتي ليس هم بتاركيها: 1) الفخر في الأحساب، 2) والطعن في الأنساب، 3) والنياحة. تبعث يوم القيامة النائحة ـ إذا لم تتب ـ عليها درع من قطران. الصحيحة (735) وتردد الشيخ في سبب عدم ذكر الخصلة الرابعة، ثم جزم في الصحيحة تحت حديث (1952) أنها سقطت من الراوي.
16- ثلاثة لا يقبل منهم صلاة ولا تصعد إلى السماء ولا تجاوز رؤوسهم: رجل أمَّ قوما وهم له كارهون، ورجل صلى على جنازة ولم [يؤمر]، وامرأة دعاها زوجها من الليل فأبت عليه. الصحيحة (650) قال الشيخ رحمه الله: ((الأصل: (تويز) ولا معنى لها والتصحيح من ترغيب المنذري...)).

(1/36)




17- أمرنا أن نستغفر بالاسحار سبعين مرة. الكلم الطيب (47 و56 ) معارف وقال: ((لا أعرفه وما إخاله يصح))! ثم جزم بضعفه في الضعيفة (4410).
18- من قال: اللهم إني أشهدك وأشهد ملائكتك وحملة عرشك وأشهد من في السماوات ومن في الأرض أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأشهد أن محمدا عبدك ورسولك . من قالها مرة اعتق الله ثلثه من النار ومن قالها مرتين أعتق الله ثلثيه من النار ومن قالها ثلاثا أعتق الله كله من النار. الصحيحة (267). ثم ذكر في الاستدراك (1/537) أنَّه يحتمل أن يكون ضعيفا، فليتنبه.
19- أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر، فحسر ثوبه حتى أصابه من المطر فقلنا: لم صنعت هذا؟ قال: لأنه حديث عهد بربه. الإرواء (3 /143/678)، ومختصر العلو (93/25)، وظلال الجنة (1/276/622). قال الشيخ رحمه الله في الصحيحة (7/2/1007) في الحاشية: ((تنبيه: وقع تخريج هذا الحديث في الصفحة الاخرى - ص 144 - تحت حديث آخر وهو ضعيف، ووقع تخريج الثاني تحت الحديث الأول! وهو حديث صحيح، وهو من أفحش الاخطاء المطبعية التي وقعت في الإرواء بسبب عدم إشرافي على تصحيح تجاربه، وجهل المشرف عليها! وقد استغل هذا الخطأ - الذي لا إرادة لي فيه - بعض الحاقدين من المبتدعة، فنسب إليَّ أنَي ضعفت الحديث! عامله الله بما يستحق)).
20- من قرأ سورة البقرة توج بتاج في الجنة. ضعيف الجامع (5771)، الضعيفة (4633) و قال الشيخ رحمه الله تحته: ((تنبيه: وروى عقبة بالإسناد نفسه مرفوعا:«اقرءوا سورة البقرة في بيوتكم ولا تجعلوها قبورا» وهذا صحيح من حديث أبي هريرة وابن مسعود، فانظر: الصحيحة (1521)، وقد أضاف السيوطي إلى هذه الفقرة حديث الترجمة في الجامع الصغير - ضعيف الجامع (1069) - كنت ذكرته شاهدا في أحكام الجنائز قبل تخريجه هذا، فليحذف...)).

(1/37)




21- آمركم بثلاث وأنهاكم عن ثلاث: آمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا، وتعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، وتطيعوا لمن ولاه الله عليكم أمركم. وأنهاكم عن: قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال. الصحيحة (685). قال الشيخ رحمه الله : ((...وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم، وقد أخرجه هو (5/130) وابن حبان (3379)، وكذا أحمد (2 327 و360 و367 ) من طرق أخرى عن سهل به نحوه، لكن سقط من أصل مسلم الخصلة الثالثة من المأمور به، ونصها عند أحمد: «وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم». وسقطت أيضا من مختصر مسلم للمنذري رقم (1236)، فلتستدرك في الطبعة الجديدة إن شاء الله تعالى)).
22- كان صلى الله عليه وسلم [ يخر] على ركبتيه ولا يتكىء. قال الشيخ رحمه الله في ضعيف الموارد (45- 497): (( منكر بلفظ: ( يخر ) - الضعيفة (929). وقال في الحاشية: ((كذا! وفي طبعتي: "الإحسان": (يحفز)، وفي "أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم" لأبي الشيخ (ص164): [ يجثو] ولعله الصواب المناسب لإيراده تحت عنوان: (صفة أكل النبي صلى الله عليه وسلم...). وكذلك أورده ابن حبان تحت: (يستحب للمرء أن يتواضع في جلوسه...) فالظاهر أنه تحرف على الهيثمي إلى: (يخر) فأورده هنا في "الصلاة"، وعلى ذلك جريت حينما خرجته في الضعيفة، وبيَّنت هناك مخالفته للسنة الصحيحة في الهوي للسجود، ثم تبين أنه لا علاقة للحديث بهيئة الصلاة وإنما علاقته بهيئة الجلوس للطعام، وعليه فأذكره في الصحيح في (32-الأدب/14- باب) لأن له شواهد بهذا المعنى)).
23- أورد الشيخ رحمه الله حديثا طويلا من طريق أبي ذر في صحيح الموارد برقم (94-81) وقسمه لفقرات: منها ما حكم عليه بالحسن أو الصحة لشواهد ذكرها لهذه الفقرات، وأورده في ضعيف الموارد (10-94) لوجود بعض الفقرات الضعيفة أو الضعيفة جدا.

(1/38)




24- التسويف شعاع الشيطان يلقيه في قلوب المؤمنين. الضعيفة (1360) قال الشيخ رحمه الله فيها (3/536): (( تنبيه: وقع في الجامع الصغير: (شعار) والصواب ما أثبتنا، وهو نص الديلمي كما ذكر المناوي وكذلك هو في الجامع الكبير)).
25- عن عائشة قالت : يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال قولي اللهم إنك عفو [كريم] تحب العفو فاعف عني. الترمذي (3513). قال الشيخ في الصحيحة (7/1011–1012): (( تنبيه: وقع في سنن الترمذي بعد قوله: (عفو)، زيادة (كريم)! ولا أصل لها في شيء من المصادر المتقدمة....)).

(1/39)




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات : 296
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 30/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تراجعات الألباني الحديثية2   الجمعة أغسطس 19, 2011 8:51 am

جزاكم الله خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salifia.sudanforums.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 296
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 30/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: تراجعات الألباني الحديثية2   الجمعة أغسطس 19, 2011 8:54 am

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salifia.sudanforums.net
أبو عبد الرحمن



عدد المساهمات : 26
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: تراجعات الألباني الحديثية2   الجمعة أغسطس 19, 2011 8:26 pm

امين وجزاكم وبراك فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تراجعات الألباني الحديثية2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلفية السودانية :: الفئة الأولى :: منبر الحديث وعلومه-
انتقل الى: